النجاح - ادانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح (مفوضية التعبئة والتنظيم) تصريحات رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي اعلنت فيها فخر بريطانيا بقيام دولة اسرائيل وتصميمها على الاحتفال بمئوية وعد بلفور المشؤوم.

وقال منير الجاغوب رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة و التنظيم: ان تصريحات تيريزا ماي تعبر عن انحياز حقيقي لدولة الاحتلال العنصرية وتكمن خطورته في تشريعه للإحتلال الذي يستهدف الأرض و الإنسان الفلسطيني وتنصلا بريطانيا من مسؤليتها ومن ما يترتب لشعبنا عليها من حقوق.

واضاف الجاغوب ان ما صرحت به ماي مثابة اعلانها لرفض ما جاء في خطاب السيد الرئيس ابو مازن في الجمعية العامة ومطالبته للحكومة البريطانية ان تتحمل مسؤوليتها التاريخية والقانونية والسياسية والمادية والمعنوية لنتائج وعد بلفور، والاعتذار للشعب الفلسطيني لما حل به من نكبات وظلم، وتصحيح هذه الكارثة التاريخية ومعالجة نتائجها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واضاف الجاغوب ان هذا موقف صاغر أمام الانسانية و الشرعية الدولية التي لا تعترف بالإحتلال الإسرائيلي على أراضي دولة فلسطين في حدود عام 1967 ولا يعبر عن دولة كبيرة مثل بريطانيا التي ستدفع من جراء هكذا تصريحات الثمن غالياً من سمعتها و صورتها و سيؤسس لعزلها امام المجتمع الدولي و المنطقة كلها.

وطالبت حركة فتح في بيانها بريطانيا التراجع عن تصريحاتها المشرعنة للاحتلال واستعادة فرص البناء الحقيقية والجادة في دعم اقامة دولة فلسطينية مستقلة والسعي في إلزام الاحتلال ومحاسبته على انتهاكاته و جرائمه بحق الفلسطينيين.