النجاح - قال رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله أن قبول عضوية فلسطين في منظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" يشكل انتصاراً جديداً لشعبنا، وإنصافاً وتأييداً للحق الفلسطيني غير القابل للتصرف.

كما شكر  رئيس الوزراء كافة الدول التي صوتت لصالح القرار وكل من وقف إلى جانب شعبنا الفلسطيني، لتعزيز حضوره في المؤسسات والمنظمات الدولية الفاعلة بما في ذلك الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول".

يذكر أنه تمَّ قبول فلسطين بالشرطة الدوليّة الإنتربول، وجرى التصويت على القرار من (74) دولة مقابل (24) صوتًا وامتناع (34) عضوًا .