النجاح - قال المبعوث الاممي للشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف أن اسرائيل أعلنت عن زيادة كبيرة في عدد المستوطنات خلال الأشهر الثلاثة الماضية رغم قرار الامم المتحدة الذي يطالبها بوقف بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي تقريره الثاني منذ صدور القرار في كانون الاول ، قال ملادينوف أمام مجلس الامن لم يتم اتخاذ أية خطوات لانهاء بناء المستوطنات.

وقال: منذ 24 اذار ازدادت الاعلانات المتعلقة بالمستوطنات بشكل كبير مقارنة مع الفترة التي غطاها التقرير السابق، وتمضي اسرائيل قدما في خططها لبناء نحو اربعة ألاف وحدة سكنية وطرحت الفي عطاء لبناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وتعتبر الامم المتحدة جميع المستوطنات اليهودية غير قانونية، وحذرت من أن البناء على الاراضي التي من المفترض أن تكون جزءا من دولة فلسطين المستقبلية ستقضي على حل الدولتين لانهاء النزاع في الشرق الاوسط.

ويأتي تقرير المبعوث الدولي الى المجلس في نفس اليوم الذي أعلن فيه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بدء العمل على بناء مستوطنة "إميتشاي" في شمال الضفة الغربية.

ونقل ملادينوف عن نتنياهو قوله "لن تكون هناك أية حكومة اسرائيلية داعمة للاستيطان مثل حكومتنا".

ووصل جيسون غرينبلات المبعوث الخاص للرئيس الاميركي دونالد ترامب، الى اسرائيل لاجراء لقاءات حول إعادة إطلاق محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية التي انهارت في 2014.