النجاح - أعربت الحكومة البلجيكية عن رفضها الاعتراف بأيِّ تغيرات على حدود عام (1967) لدولة فلسطين، باستثناء تلك التي اتفق عليها الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال وزير الخارجية البلجيكي "ديدييه رايندرز"، في بيان صحفي: "إنَّ بلجيكا كما الاتحاد الأوروبي، تدين إعلان السلطات الإسرائيلية الأسبوع الماضي بناء آلاف الوحدات السكنية الإضافية في المستوطنات".

وأضاف: "الإعلانات الجديدة تندرج ضمن تكثيف إسرائيل مؤخرًا، تدابير تسريع الاستيطان بالأراضي المحتلة، مثل إقرار قانون لتنظيم المستوطنات غير القانونية، الأمر الذي يخالف القوانين الدولية بما فيها القانون الإسرائيلي نفسه".

وأكَّد على أنَّ سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، تُعدُّ

 انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي بما فيها شرقي القدس.

وقال الوزير البلجيكي: "إنَّ إعلان إسرائيل عن بناء مستوطنات جديدة، يهدِّد أيَّ انتعاش ممكن ومحتمل لمحادثات السلام بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لتحقيق حلِّ الدولتين وإقامة سلام شامل وعادل ودائم".