النجاح - أكد الاتحاد الأوروبي في بيان صحفي، على رفضه إقامة وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال: "إن القرارات الأخيرة للحكومة الإسرائيلية المتعلقة ببناء آلاف الوحدات في مشاريع استيطانية جديدة، تزيد من تعقيد آفاق التوصل إلى حل قابل للتطبيق مع الجانب الفلسطيني، ووصفها بأنها غير قانونية بموجب القانون الدولي".

ودعا الاتحاد الأوروبي الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الدخول في عملية سياسية للتوصل إلى حل قائم على وجود دولتين عن طريق التفاوض، مبدياً استعداده لدعمهما، بالإضافة لشركائه الدوليين والإقليميين".

يذكر أن اللجنة الثانوية للاستيطان صادقت الثلاثاء والأربعاء الماضيين، على سلسلة مشاريع بناء استيطاني في الضفة الغربية المحتلة، تشمل بناء 102 وحدة استيطانية، بما في ذلك إقامة مستوطنة جديدة تحمل اسم "عميجاي" بهدف توطين مستوطني "عمونا" الذين تم إخلاؤهم.