النجاح -  أعرب أيمن الصفدي، وزير الخارجية وشئون المغتربين بالأردن، عن أمله أن توفر القمة العربية القادمة في عمان منبرًا لإطلاق جهد عربي مؤسسي فعال ومبادرات تزيد من قدراتنا على مواجهة التحديات وخدمة القضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، قائلًا: لا أمن ولا استقرار ولا سلام في المنطقة دون رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني الشقيق، وإنهاء الاحتلال وضمان حق الفلسطينيين في الدولة والحرية.

وأضاف الصفدي، في كلمته أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب، اليوم الثلاثاء، أنه لا بديل عن حل الدولتين، وستظل الأردن بالتعاون مع العرب والعالم في إطلاق المفاوضات السلمية لحل القضية.