النجاح -

أكد كبير المفاوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات، أن مصر تبذل كل جهد ممكن لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية ولتخفيف المعاناة عن أبناء شعب فلسطين فى قطاع غزة، كما تبذل كل جهد ممكن من خلال علاقاتها مع إسرائيل وغيرها لتمكين أبناء شعبنا فى قطاع غزة من العيش الكريم.

وذكر عريقات ـ فى تصريح له على هامش زيارته إلى القاهرة ومشاركته فى اجتماع مؤسسة ياسر عرفات،" أن التنسيق المصرى الفلسطينى مستمر على أعلى مستوى، والعلاقات المصرية الفلسطينية لم تشوبها أية شائبة، كما أن جهود المصالحة الفلسطينية مستمرة والإتصالات أيضا مع حماس مستمرة، معرباً عن أمله فى أن تستجيب حركة حماس لتشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الإنتخابات.

وعن تقييمه للإدارة الأمريكية الجديدة تحت قيادة الرئيس دونالد ترامب، أثبت عريقات أن كل الإدارات الأمريكية المتعاقبة من عهد ترومان إلى الرئيس ترامب تعد إسرائيل جزءاً من الحياة السياسية الأمريكية، لكن هناك تغيير فى إدارة ترامب،  وما زال الحكم عليها مبكراً فهى لم تبق فى الحكم سوى خمسة وثلاثين يوماً ونحاول دراسة كل شيء لمحاولة تحقيق مكاسب أو تقليل الخسائر بالنسبة لقضيتنا.

وحول مدى جدية خطوة نقل السفارة الأمريكية للقدس، ذكر عريقات:" نحن نقلنا الموقف الفلسطينى فى هذا الموضوع للإدارة الأمريكية كما عبر ملك الاْردن عبد الله الثانى عن الموقف العربى الرافض لهذا الإجراء عندما التقى الرئيس الأمريكى فى واشنطن مؤخراً، وعندما تحدث معه الرئيس عبد الفتاح السيسى والعاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز ومسؤولون عرب آخرون والجميع حذر من نقل السفارة، وإلى الآن لم تنقل ونحن نأمل ألا تنقل وهم يعلمون إذا ما تم نقل السفارة سنقوم باتخاذ ١٩ خطوة أحدها سحب الإعتراف بإسرائيل".