النجاح - وجه رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله تحية إكبار واعتزاز لأهل الخليل بمناسبة  ذكرى  مجزرة الحرم الابراهيمي.

واكد الحمدالله على هوية وتاريخ محافظة الخليل  الصامدة  والتي تمثل نموذجا هاما في الصمود والبقاء رغم الاحتلال الاسرائيلي وممارساته وتضييقاته , مضيفا" هم من يصنعون الامل ويتحدون كل المعيقات والصعوبات"

وأضاف الحمدالله  ان صمود المواطنين رغم سياسة الاحتلال التي تعمل على التضييق عليهم لتهجيرهم وسلب أرضهم، مشيداً بالدعم الذي توليه القيادة الفلسطينية والحكومة لمحافظة الخليل.


يذكر انه يصادف يوم غد السبت، الذكرى الـ23 على ارتكاب مجزرة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، التي راح ضحيتها 29 مصلياً على الأقل، إضافة إلى 150 جريحا.


ففي الخامس والعشرين من شباط عام 1994، فجر يوم الجمعة الخامس عشر من رمضان، نفذ الإرهابي باروخ غولدشتاين، بمشاركة قوات الاحتلال الإسرائيلي وجموع مستوطني 'كريات أربع'، المجزرة البشعة التي تنم عن حقد دفين، بحق الفلسطينيين.