النجاح - أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، خلال العشاء السنوي مع مجلس ممثلي المؤسسات اليهودية في فرنسا من أجل السلام في الشرق الأوسط، على التزام بلاده بحل الدولتين، لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، قائلا: " نحن نعرف الحل وهو حل الدولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب بسلام".

وأضاف أن الاستيطان يتواصل بوتيرة خطيرة، ومن دون دولة فلسطينية، لن يكون هناك سلام، مشددا على أن هذا الحل هو "الضمانة الوحيدة لأن تبقى إسرائيل كما هي: دولة تعددية وديموقراطية".

كما أشار إلى أن الحل لن يُفرض من المجتمع الدولي، بل سيُتفق عليه بين الإسرائيليين والفلسطينيين لمناقشة مسائل الوضع النهائي، وخاصة وضع القدس، مؤكدا أن فرنسا ستواصل حفاظها على الوضع القائم في القدس، من ناحية حرية الدخول وحرية العبادة، لجميع المؤمنين اليهود والمسيحيين والمسلمين.

يشار إلى أن تصريح هولاند جاء بعد أسبوع من تلميح الرئيس الأميركي تخليه  عن حل الدولتين، ما أثار إرباكا في الشرق الأوسط.