النجاح - دعت تركيا حكومة الاحتلال، اليوم الأربعاء، إلى وقف ما وصفته "بسياسات الاستيطان غير المشروعة" على الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي لإبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة.

وندد أردوغان في وقت سابق بقرار "إسرائيل" بتكثيف بناء المستوطنات في الضفة الغربيى ووصفه بأنه "استفزاز  مطلق".

وأعلنت "إسرائيل" الشهر الماضي عن خطط لبناء 3000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية. وقننت كذلك بأثر رجعي نحو أربعة آلاف وحدة بنيت على أراض فلسطينية خاصة، وهو تحرك أثار إدانة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وطلبت تركيا من إيران بضرورة إعادة النظر في علاقتها بدول المنطقة، كما طالبتها بتقدير جهودها في محاربةالإرهاب، مشدداً على أن تركيا لا تريد التصعيد مع إيران.

التأشيرات

وقال المتحدث باسم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن تركيا تتوقع من الاتحاد الأوروبي اتخاذ خطوات في أسرع وقت ممكن للسماح للأتراك بالسفر إليه من دون تأشيرة.

وينص اتفاق للمهاجرين بين تركيا وأوروبا على أن توقف أنقرة تدفق المهاجرين غير الشرعيين على أوروبا مقابل إعفاء الأتراك من التأشيرة ومساعدات.

وتعثر اتفاق التأشيرات بسبب خلافات بشأن قوانين مكافحة الإرهاب التركية، التي يقول مشرعون أوروبيون إنها فضفاضة للغاية.

لقاء ترامب وأوردغان

وقال المتحدث إن الترتيبات جارية للقاء بين أردوغان والرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قبل قمة حلف شمال الأطلسي في مايو أيار.

وأضاف أنه من شبه المؤكد أن يلتقي الزعيمان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي لكن الجهود تتركز على ترتيب اجتماع بينهما قبل ذلك الموعد.

وتابع كالين أن قرار القبارصة اليونانيين الاحتفال بذكرى استفتاء على الانضمام لليونان أجري قبل أكثر من 60 عاماً، ستكون له آثار سلبية على محادثات إعادة توحيد الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط.

وقال كالين الذي تحدث بعد ورود تقارير عن أن القبارصة الأتراك لن يحضروا اجتماعاً بين الطرفين مقررا هذا الأسبوع إنه يأمل أن يتراجع القبارصة اليونانيون عن قرارهم وقال إن الأمر يرجع لهم في اتخاذ الخطوة التالية.

المصدر: العربية.نت