هبة أبو غضيب - النجاح - أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني يحيى السعود لـ"النجاح الإخباري" على أن المواطنون الأردنيون الذين يحملون الأرقام الوطنية تفاجئوا أيضا من رفع رسوم الجوازات الأردنية أو تجديدها، ولم تقتصر المفاجأة على سكان الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف السعود أن الحكومة الأردنية أصبحت حكومة جباية، مؤكدا على أن الجميع يعلم بذلك، قائلا: "كنا قد ترحمنا على حكومة رئيس الوزراء السابق الذي طالب بجباية على الأردنيين وغير الأردنيين، واليوم تستمر الحكومة على هذا النهج".

مشددا على أن بعض النواب يرفضون رفضا قاطعا رفع الرسوم وهذا يدل على تخبط بالحكومة.

وبناء على ذلك أطلع السعود، وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي على رفض النواب القرار، ووعد وزير الداخلية بالذهاب في هذا المقترح يوم الخميس القادم إلى مجلس النواب للإلتقاء بأعضاء المجلس وبعض النواب، وفي حال عدم استجابة الحكومة، ستطلب لجنة فلسطين النيابية مذكرة أو عمل جلسة خاصة لمناقشة رسوم الجوازات.

واستنكر السعود في نهاية اللقاء القرار واصفا إياه "بالرفع الخيالي"، لافتا إلى أن لا ملاذ للفلسطينين غير الملك عبد الله الثاني، الذي قدم لهم الجواز ليعطيهم مزيدا من التحرك والحرية، مشددا على أن المواطن الذي يحمل الرقم الوطني لا يطالب بحقوقه السياسية بل يريد حقوقه المدنية.

يذكر أن هناك قفزة كبيرة في رسوم إصدار الجواز الأردني ولاسيما للجواز "المؤقت"، حيث تم رفعها من (50) إلى (200) دينارًا أردنيًا.