النجاح - قالت الاذاعة العبرية العامة اليوم، إن الادارة الأمريكية تدرس عقد قمة موسعة لمجموعة من الزعماء العرب المؤثرين في المنطقة مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب لبحث مسألة التقدم بالعملية السلمية على المستوى الاقليمي.

وكشفت الصحيفة اللندنية أمس أن إدارة ترامب تدرس استضافة قمة في واشنطن للقيادات العربية، للبحث في عملية السلام.

جاء ذلك عندما دعا ترامب ضيفه الى "ضبط النفس بعض الشيء في قضية الاستيطان"، ولمح الى دور إقليمي للدول العربية في أي محادثات سلام.

فيما قال نتنياهو: "إن ترامب يوفر فرصة غير مسبوقة لدفع السلام، منوها بالغطاء الإقليمي، واسرائيل لم تعد العدو بنظر الدول العربية للمرة الأولى، وعلى ضرورة تولي اسرائيل الأمن الكامل لأي دولة فلسطينية يتم انشاؤها  لتفادي دولة فاشلة أو اسلامية.

ووضع «شرطان مسبقان للسلام: الأول أن على الفلسطينيين الاعتراف بالدولة اليهودية… والثاني أنه يجب أن تحتفظ إسرائيل بالسيطرة الأمنية على المنطقة الكاملة الواقعة غربي نهر الأردن في إطار أي اتفاق للسلام».

وأشارت الصحيفة اللندنية الى احتمال استضافة ترامب قمة عربية في واشنطن للبحث في هذه الملفات وتحريك الغطاء الإقليمي لاستئناف عملية.