النجاح - أكد الرئيس محمود عباس على إصرار القيادة الفلسطينية على الاستمرار في بناء المؤسسات الفلسطينية وفق أعلى المعايير الدولية، والنهوض بالاقتصاد الفلسطيني والتغلب على المعيقات التي تواجهه.

وكان الرئيس استقبل اليوم رئيس البنك الدولي، جيم يونغ كيم، والوفد المرافق الذي ضم كبار المسؤولين في البنك بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وأظهر كيم حرص البنك الدولي على استمرار تقديم الدعم لبناء المؤسسات الفلسطينية، ودعم تطوير الاقتصاد الفلسطيني، مشيراً إلى أنه ستجري عدة لقاءات خلال زيارته الحالية مع الجهات ذات العلاقة.

وأطلع الرئيس كيم على آخر مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية في الأرض الفلسطينية، والمعيقات التي يتعرض لها الاقتصاد الوطني جراء استمرار الاحتلال والاستيطان والسيطرة على مناطق (c) والمعيقات الأخرى.