النجاح - دعا مكتب الاخلاقيات للحكومة الأميركية إلى معاقبة مستشارة ترامب كيليان كونواي لأنها حثت المشاهدين خلال مقابلة تلفزيونية على شراء منتجات ابنة الرئيس.

وقال مكتب الاخلاقيات الحكومية في رسالة إلكترونية موجهة الى مسؤول الاخلاقيات في البيت الابيض نشرت الثلاثاء ان الدعوة التي وجهتها كونواي في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز من البيت الابيض الى المشاهدين لشراء منتجات ايفانكا ترامب، هي "انتهاك واضح لمنع اساءة استغلال المنصب".

واضافت الرسالة المؤرخة بتاريخ الاثنين ان على مكتب الرئاسة الاميركية ان "يفكر في اتخاذ اجراء تأديبي بحقها"، موضحا ان على الموظفين "ان يستخدموا سلطاتهم لصالح الشعب الاميركي وليس لمنافع شخصية".

وقالت كيليان كونواي الخميس في مقابلة مع فوكس نيوز من قاعة تحمل الختم الرسمي للبيت الابيض "اذهبوا واشتروا منتجات ايفانكا. اكره التسوق (لكني) ساذهب واشتري منها اليوم".

وطرح وصول ترامب الى البيت الابيض أسئلة كثيرة بشأن عدم وجود حدود واضحة بين اعماله واعمال عائلته من جهة ومنصبه السياسي من جهة ثانية.