النجاح - مددت سلطات الاحتلال، بقرارٍ موقع من وزير أمنها الداخلي "جلعاد اردان"، اليوم الثلاثاء، إغلاق بيت الشرق في القدس المحتلة لمدة ستة شهور.

ويؤكد مقدسيون الدور الكبير الذي لعبه بيت الشرق في الدفاع عن مدينة القدس ومواطنيها بشكل خاص، والقضية الفلسطينية بشكل عام، ومدى التأثير الذي كان يحققه في مختلف الأوساط المحلية والإقليمية والدولية، وحتى لدى أوساط الاحتلال.

وكانت سلطات الاحتلال أغلقت مقر بيت الشرق وسط القدس المحتلة في التاسع من شهر آب عام 2001، بعد سبعين يوما من رحيل الشهيد فيصل الحسيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مسؤول ملف القدس.