نابلس - النجاح الإخباري - أعربت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني عن قلقها ازاء توقف 18 مركبة إسعاف في قطاع غزة عن العمل بسبب نفاد الوقود، وهو ما يمثل 36% من قدرة أسطول إسعاف الجمعية.

وقالت الجمعية في بيان، اليوم الخميس، إنها "لم تستلم حصتها اليومية من البنزين عبر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) منذ حوالي ثمانية أيام، والتي كانت تغطي 6% فقط من القدرة التشغيلية لمركبات الإسعاف، بسبب منع الاحتلال الإسرائيلي دخول الوقود إلى القطاع".

وأضافت أنه "وقبل توقف استلام كمية البنزين المخصصة للجمعية، كانت قد تراجعت الكمية المستلمة لتصل إلى 3% فقط من الاحتياج اليومي لمركبات الإسعاف".

وحذّرت الجمعية من تراجع استجابتها في تقديم خدمات الإسعاف والطوارئ خلال الأيام المقبلة جراء شح الوقود، حيث يواصل الاحتلال إغلاق معبر رفح البري منذ حوالي 52 يومًا، موضحةً أن "كميات الوقود التي تدخل عبر معبر كرم أبو سالم لا تلبي احتياجات القطاعين الطبي والإغاثي".

وناشدت الجمعية المجتمع الدولي ضرورة التدخل العاجل لإعادة فتح معبر رفح البري والسماح بتدفق المساعدات الإنسانية لا سيما الوقود، وذلك لمنع انهيار المنظومة الصحية بشكل كامل، جراء توقف مولدات الكهرباء في المستشفيات عن العمل وتوقف مزيد من مركبات الإسعاف، عدا عن توقف محطات تحلية المياه وشبكات الصرف الصحي بشكل كامل .