وكالات - النجاح -  أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اعتداء قوات الاحتلال الوحشي، على محافظ القدس، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" عدنان غيث، وأفراد أسرته.

واطمأن سيادته، خلال اتصال هاتفي، على صحة المحافظ غيث، وتمنى له الشفاء العاجل.

وأشاد الرئيس بالدور الوطني الذي يقوم به المحافظ غيث، في خدمة جماهير شعبنا في القدس وتعزيز صمودهم، والتصدي لمخططات التهويد.

وثمن سيادته صمود المقدسيين مسلمين ومسيحيين في وجه الاحتلال الإسرائيلي واجراءاته بحق المدينة المقدسة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وكانت وحدات خاصة تابعة لقوات الاحتلال، اقتحمت فجر اليوم الإثنين، منزل المحافظ غيث وألقت قنابل صوت داخله، واعتدت عليه وعلى أبنائه وأبناء عمومته بالضرب، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح، كما حطمت محتويات المنزل، واعتقلت ثلاثة من أقاربه.