نابلس - النجاح - أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، اعتداء قوات الاحتلال ومستوطنيه المستمرة على المواطنين والطلبة في اللبن الشرقية، جنوب نابلس، ومنع وصول الطلبة إلى مدارسهم لليوم الثالث على التوالي.

وأوضحت الخارجية في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن قوات الاحتلال أقدمت على إطلاق قنابل الغاز على الطلبة وذويهم، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

واعتبرت أن هذه الاعتداءات جزء لا يتجزأ من مخطط استعماري توسعي يسعى لإغلاق المدارس بهدف ضم المنطقة لأغراض استيطانية.

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياة الطلبة وذويهم، وطالبت المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة وفي مقدمتها "يونسكو" بسرعة توفير الحماية للمؤسسات التعليمية وضمان حق الطلبة في الدراسة والتعلم.