وكالات - النجاح -  

نفى حسين الشيخ، وزير الشؤون المدنية الفلسطيني، اليوم الجمعة، حصول السلطة الفلسطينية، على أي قرض مالي من الحكومة الإسرائيلية.

وقال الشيخ، في تصريح مقتضب عبر موقع (تويتر): "نؤكد أن السلطة الفلسطينية لم تأخذ أي قرض مالي من الحكومة الإسرائيلية. ولا صحة لما تم ترويجه من بعض وسائل الإعلام".

وكانت صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية، قالت، اليوم الجمعة، أن إسرائيل حولت نحو نصف مليار شيكل إلى السلطة الفلسطينية قبل شهرين، بالإضافة إلى أموال المقاصة.

وأضافت الصحيفة، أن مكتب وزير الجيش الإسرائيلي، أكد أن إسرائيل منحت السلطة الفلسطينية قرضاً سيتم تسديده من أموال الضرائب المستقبلية.

وتعاني الحكومة الفلسطينية، من أزمة مالية خانقة، ناتجة عن عدم تلقيها أي مساعدات مالية من الدول العربية، خلال العامين الماضي والحالي، ما دفعها للإعلان عن إجراءات تقشفية، خلال جلسة استثنائية في مدينة رام الله، الأسبوع الماضي.

وبحسب بيان مجلس الوزراء الفلسطيني، فإنه اتخذت "جملة من الإجراءات التي من شأنها أن تخفف الأعباء عن الخزينة، عبر برنامج إصلاحات إدارية ومالية تؤدي إلى رفع مستوى الأداء في الوظيفة العمومية التي ستعكس نفسها بإيجابية على النفقات".