نابلس - النجاح - أصدرت نيابة الاحتلال، اليوم الخميس، أمرا بتعليق الاعتقال الإداري للأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام لليوم 113 احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وقال حسن عبد ربه المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين ، إن نيابة الاحتلال أعادت تعليق الاعتقال الإداري للأسير كايد للمرة الثانية، والذي يعاني من أوضاع صحية في غاية الخطورة، بعد التماس تقدم به محامي الهيئة لمحكمة الاحتلال العليا لإنهاء اعتقاله، وفق وكالة وفا الرسمية.

وأضاف أن 6 أسرى لا زالوا يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الفسفوس، فيما يخوض الأسير مقداد القواسمة إضرابه منذ 106 يوما، وعلاء الأعرج منذ 89 يوما، وهشام أبو هواش منذ 80 يوما، ولؤي الأشقر منذ 25 يوما.

وكان الاحتلال علق الاعتقال الإداري بحق الأسير كايد الفسفوس في الرابع عشر من تشرين أول/ أكتوبر الماضي، قبل أن يعيد تفعيله نهاية الشهر ذاته.

وتعليق الاعتقال الإداري لا يعني إلغاء الاعتقال، ويتحوّل الأسير إلى "أسير" غير رسمي في المستشفى، بحيث يبقى تحت حراسة "أمن" المستشفى بدلًا من حراسة السّجانين.

والأسير الفسفوس (31 عاماً) من مدينة دورا جنوب الخليل، اعتقل بتاريخ 15.10.2020، وهو أسير سابق اعتقل عدة مرات، ومتزوج وأب لطفلة.