نابلس - النجاح - أعلن الوزير في وزارة مالية الاحتلال الإسرائيلىة، حمد عمار ، أن ديون الكهرباء المترتبة على السلطة الفلسطينية ستخصم من أموال المقاصة المحصلة للفلسطينيين.

وتبلغ مديونية الكهرباء على السلطة حسب صحيفة إسرائيل اليوم بمبلغ 400 مليون شيكل لشركة الكهرباء الإسرائيلية سوف يتم خصمها من أموال المقاصة .

كما أشار عمار الى انه اصدر تعليمات لمصلحة الضرائب للتنسيق مع السلطة الفلسطينية لوضع مخطط لجدولة الديون من الاموال الضريبية المحولة اليها".مشيرا إلى أن السلطات الإسرائيلية لن تستطيع شطب الديون لشركة الكهرباء.

وتزود شركة الكهرباء الإسرائيلية معظم الكهرباء الضفة وغزة. وينص اتفاق 2017 على أن إسرائيل ستخصم من أموال الضرائب التي تحولها إلى السلطة الفلسطينية المبالغ المستحقة عليها.

وتشرع سلطات الاحتلال في فصل الكهرباء، بدءا من يوم الأربعاء المقبل، علما أن المناطق المهددة بانقطاع الكهرباء تشمل مدينتي رام الله وبيت لحم والقرى الواقعة في محيط القدس المحتلة، حيث من المتوقع أن يتم قطع التيار لمدة 4 ساعات يوميا، حتى منتصف مارس/آذار المقبل، في حال لم يتم جدولة الديون.