رام الله - النجاح - وصل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الاثنين، إلى العاصمة الإيطالية روما في زيارة رسمية.

ومن المقرر أن يلتقي خلال الزيارة الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، ورئيس الوزراء ماريو دراجي، وقداسة بابا الفاتيكان فرنسيس.

كما سيطلع الرئيس المسؤولين في ايطاليا والفاتيكان، على آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وسيبحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها.

وتأتي الزيارة في إطار التنسيق والجهود التي يبذلها لشرح ما تتعرض له القضية الفلسطينية، ولشرح الموقف الفلسطيني.

ويرافقه، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وقاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس رمزي خوري، ومصطفى أبو الرب مستشار الرئيس، وسفيرة فلسطين لدى إيطاليا عبير عودة.

وكان في استقبال الرئيس، القنصل الإيطالي العام في القدس جوسيبي فيديلي، والسفراء العرب المعتمدين لدى إيطاليا، وطاقم سفارة دولة فلسطين.