نابلس - النجاح - تستعد سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قطع التيار الكهربائي عن مناطق في الضفة الغربية المحتلة، بدءا من الأسبوع المقبل، بحجة تراكم الديون على السلطة الفلسطينية، بحسب ما أفادت هئية البث الإسرائيلية ("كان 11")، مساء الأربعاء.

وذكرت القناة أن حكومة الاحتلال أخطرت الرئاسة الفلسطينية، رسميا، بأنها ستشرع بقطع التيار الكهربائي عن مناطق متفرقة في الضفة الغربية المحتلة، بحجة "تراكم ديون السلطة المستحقة لشركة الكهرباء الإسرائيلية".

وتشرع سلطات الاحتلال في فصل الكهرباء، بدءا من يوم الأربعاء، الأسبوع المقبل، وسيكون معدل مدة الانقطاع أربع ساعات يوميا، في القرى الواقعة في محيط مدينة القدس ومنطقتي رام الله وبيت لحم.

وسيستمر القطع الجزئي للكهرباء عن الضفة إلى حين تسوية السلطة الفلسطينية ديونها المتراكمة لدى شركة الكهرباء الإسرائيلية، والتي تقدر بنصف مليار شيكل تجمعت خلال عامين، وفقا لـ"كان 11".

وسلمت سلطات الاحتلال  السلطة الفلسطينية، قائمة يومية للمناطق التي تعتزم قعط التيار الكهربائي عنها، والجدول الزمني لساعات إمدادات الكهرباء وفترات القطع، مع تحديد المناطق التي سيشملها القرار، وذلك لغاية آذار/ مارس المقبل.

ولفتت القناة إلى أن السلطة الفلسطينية طالبت "إسرائيل" باستثناء "مناطق حساسة" من قرار قطع التيار الكهربائي، ورجحت القناة مواقفة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على طلب السلطة.

وسلمت السلطة، سلطات الاحتلال، قائمة في المناطق التي ترغب باستثنائها من قطع الكهرباء فيها، وتشمل مناطق تحوي مستشفيات أو "مرافق حيوية".

وتزود شركة الكهرباء الإسرائيلية، المناطق التابعة للسلطة الفلسطينية، بالكهرباء، إما مباشرة أو عبر شركة كهرباء محافظة القدس، التي تزود الكهرباء لثلاث محافظات، وهي: رام الله والبيرة، وبيت لحم، وأريحا والأغوار.

وقبل أسبوعين، بحسب "كان 11"، سلمت سلطات الاحتلال، المسؤولين في السلطة الفلسطينية، إنذارا ثانيا، بموجبه ستقنن الأخيرة أو تقطع التيار الكهربائي عن بعض المناطق في رام الله وبيت لحم وقرى القدس.