رام الله - النجاح - عقدت نقابة العاملين في سلك الخدمات التعليمية، اليوم الأربعاء، مؤتمرها التأسيسي، وانتخبت هيئة إدارية للنقابة.

وصادق أعضاء المؤتمر على النظام الداخلي للنقابة، وتم إقرار العدد النهائي لأعضاء الهيئة الإدارية ليصبح (15) عضوًا، بعد إضافة ملف مقاومة الجدار والاستيطان والعمل الشعبي، كملف رئيس من ملفات العمل، إلى جانب المصادقة على أسماء الهيئة الإدارية المنتخبة للنقابة، والاتفاق على عقد اجتماع مخصص لتوزيع المهام على أعضائها.

وأكد مفوض المنظمات الشعبية، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" توفيق الطيراوي، دور العمال في التنمية الاقتصادية والمقاومة الشعبية وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

بدوره، أشاد رئيس دائرة التنظيمات الشعبية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، بالعمل النقابي والنقابات، مؤكدًا ضرورة الحفاظ على التقاليد الديمقراطية داخلها.

من جهته، أعلن وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، عن وقوف ودعم الجميع لنقابة العاملين في سلك الخدمات التعليمية، مشددًا على أهمية العمل النقابي كأداة بناء وتصويب فعّالة داخل المجتمعات السوية، وفي صميم ذلك الدفاع عن مصالح العمال والعاملات وحماية مكتسباتهم النقابية والعمالية.

من جانبه، أكد أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، حرص الاتحاد على تعميق النهج الديمقراطي داخل النقابات كوسيلة فضلى لممارسة العمل النقابي وقيادته والارتقاء بتجاربه، بما يعود بالنفع والفائدة على جمهور العمال والعاملات.

وأشاد، بأدوار كافة الجهات التي ساهمت في عقد المؤتمر وتسهيل عمل اللجنة التحضيرية، سيما فروع الاتحاد في المحافظات، ومفوضية المنظمات الشعبية.

ويضم مجلس النقابة العام 158 عضوًا منهم 42 امرأة، شغلت (4) منهن أمانة سر النقابات الفرعية في المحافظات. ومن الجدير ذكره أن كافة المؤتمرات الفرعية عقدت مؤتمراتها بحضور رئيس اللجنة التحضيرية وممثلين عن التنظيمات ووزارة التربية والتعليم.