نابلس - النجاح -  اعتدى مستوطنون، اليوم الثلاثاء، على طاقم من الصليب الأحمر في قرية بورين جنوب نابلس، ما ادى لإصابة أربعة من موظفيه، بحروق في وجوههم وأيديهم.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان غسان دغلس في شمال الضفة الغربية بأن المستوطنين هاجموا الطاقم بغاز الفلفل، أثناء تفقده الأضرار الناجمة عن اعتداءات المستوطنين على أراضي المواطنين، حيث أصيبوا على إثرها بحروق في الوجوه والأيدي.

يشار إلى أن وتيرة اعتداءات المستوطنين ارتفعت ضد المواطنين وأراضيهم، خاصة في موسم قطاف الزيتون، ومنها: قطع الأشجار، وحرق وتجريف الأراضي في منطقة "الجسورة" في القرية.