وكالات - النجاح - أعلنت الهيئة القيادية لأسرى الجهاد الإسلامي اليوم الجمعة التوصّل لاتفاق مع إدارة السجون ينتهي بموجبه الإضراب الذي يقوده الأسرى.

وأعلنت الهيئة انتصار مجاهديها في معركة الأمعاء الخاوية. 

المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، طارق عز الدين، قال في هذا الصدد إن "انتصار الأسرى في إضرابهم عن الطعام ضدّ إدارة سجون الاحتلال هو انتصار للشعب الفلسطيني بأكمله".

واعتبر أن هذا الانتصار يعتبر "نقطة فاصلة في مواجهة السجّان، وتحقيق المطالب"، ورأى أن "كسر عنجهية الاحتلال على أيدي أسرى الجهاد كان مؤكداً".

عز الدين أكّد كذلك أن "الإضراب انتهى بانتصار الأسرى في معركتهم وتحقيق المطالب المرجوة ".

وفي وقت سابق اليوم، أكّدت مصادر الميادين رفض الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي العرض المقدم من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية والشاباك، مشيرة إلى دراسة الحركة خيارات التصعيد.

وحاولت وسائل إعلام إسرائيلية الترويج في في وقت سابق لخبر مفاده توصّل مصلحة السجون الإسرائيلية وأسرى حركة "الجهاد الإسلامي" إلى اتفاق يقضي بفك الإضراب المفتوح عن الطعام.