وكالات - النجاح - قالت فصائل المقاومة إن قرار الاحتلال إقامة ما تُسمى بالصلوات الصامتة في ساحات المسجد الأقصى عدوان خطير بحق مقدساتنا الإسلامية .

وشددت على ما أقرته محكمة الاحتلال بالسماح للمستوطنين بتأدية صلواتهم في ساحات الأقصى هو قرار غاشم يتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عنه.


وأوضحت أن هذا القرار الشيطانى الخبيث هو مقدمة لمؤامرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، مما يساعد المستوطنين للاستمرار فى ممارسة جرائمهم ضد المسجد الأقصى والقدس ، وحذرت الاحتلال من استمرار جرائمه بحق القدس والأقصى، فمعركة سيف القدس وتداعياتها ما زالت حاضرة في الميدان.

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني فى القدس والضفة الغربية وفى أراضى ال٤٨ للاحتشاد والرباط في المسجد الأقصى رفضاً لهذا التعدي الواضح بحق الأرض والمقدسات.
وطالبت جماهير الأمة بالقيام بواجبها المقدس تجاه مسرى نبيها ومعراجه إلى السماء، فإن الدفاع عن القدس واجب المسلمين جميعاً .