نابلس - النجاح - تواصل قوات الاحتلال حملات الاعتقال بشكل يومي في مختلف مناطق الضفة. 

حيث اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم، الثلاثاء، أسيرا محررا من عزبة الجراد شرق مدينة طولكرم، بعد مداهمة منزله.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب سامح محمد مناصرة (35 عاماً)، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت مناصرة عام 2018، ومددت فترة اعتقاله 4 مرات، وأفرجت عنه في الرابع والعشرين من كانون الثاني عام 2019.

ومن محافظة نابلس،  اعتقلت قوات الاحتلال المواطن وليد سعيد ناجح صفدي (25 عاما)، من قرية عوريف جنوب نابلس.

أما في محاظفة جنين، فاعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، الشاب علاء الدين حمدان أبو خضر من قرية سيريس أثناء مروره على حاجز زعترة جنوب نابلس، فيما اندلعت مواجهات في بلدة يعبد جنوب غرب جنين اسفرت عن وقوع إصابات بالغاز، حيث اقتحمت البلدة واوقفت عددا من المواطنين وأجرت عمليات تحقيق ميدانية معهم ما أدى الى اندلاع مواجهات مع تلك القوات التي أطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع ما أدى إلى وقوع إصابات بالغاز.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، اربعة مواطنين بينهم صحفي، وذلك خلال حملة مداهمات وتفتيش نفذتها في مدينة الخليل، وبلدتي سعير والشيوخ.

وقالت مصادر امنية إن قوات الاحتلال نفذت حملة مداهمة وتفتيش في عدة احياء بمدينة الخليل، وفتشت منزل الشقيقين جمال ورامي كرامة، قبل اعتقالها لشقيقهم الصحفي راضي كرامه الذي يعمل مراسلا لإذاعة محلية.

كما واعتقلت المواطن فاروق عبد ربه عاشور عقب مداهمة وتفتيش منزله بالمدينة.

وفي سياق متصل، داهمت قوات الاحتلال بلدتي سعير والشيوخ شمال شرق الخليل، واعتقلت المواطنين محمد عبد الله جرادات، واحمد عبد ربه الحلايقه.

ومن القدس المحتلة،  اعتقلت قوات الاحتلال، أسيرين محررين، وهما الأسير المحرر سليم الجعبة، الذي أمضى 21 عاما في سجون الاحتلال، وذلك عقب استدعائه للتحقيق في مركز التحقيق والتوقيف المعروف بـ" المسكوبية" في القدس، و الأسير المحرر يوسف الشيخ من بلدة بيت عنان شمال غرب القدس، بعد أن داهمت منزله، وفتشته، واستجوبت قاطنيه.