رام الله - النجاح - قال عضو المجلس الوطني عمران الخطيب إن الأموال التي تمت مصادرتها من دولة السودان والعائدة إلى حركة حماس "الإخوانية" هي أموال تم جمعها باسم الشعب الفلسطيني.

وأضاف الخطيب في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الإثنين، أنَّ الأموال واستثمارات "حماس" في العديد من الأقطار العربية لم تكن يومًا من الأموال الخاصة لها، بل هي من أموال وحق الشعب الفلسطيني.

وناشد الخطيب الحكومة السودانية أن تتجاوب مع دعوة إعادة هذه الأموال المنهوبة.