رام الله - النجاح - دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، صالح رأفت، المجتمع الدولي إلى تحرك فوري وإرادة سياسية حقيقية واضحة لوقف النهج الاجرامي والمجازر التي ترتكبها اسرائيل بحق أبناء شعبنا.

وأكد رأفت في تصريحات له، عقب اغتيال قوات الاحتلال الاسرائيلي خمسة شبان في محافظتي القدس وجنين، اليوم الأحد، أن إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال، تسجل جريمة حرب أخرى تضاف إلى مسلسل جرائمها المستمرة والمتصاعدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، محملاً الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن نتائج استمرار هذا التصعيد.

وأوضح أن حكومة الاحتلال الحالية تواصل سياسة استهداف الفلسطينيين ووجودهم من خلال تعزيز عمليات التطهير العرقي الممنهجة القائمة على القتل المتعمد وتوسيع الاستيطان وتهويد القدس ومحيطها وهدم المنازل، وحصار قطاع غزة، وغيرها من الممارسات الإرهابية التي تهدف إسرائيل من خلالها لفرض أمر واقع على الأرض يقوض أسس بناء الدولة الفلسطينية.

ودعا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بالقوانين والقرارات الدولية والضغط عليها من أجل وقف انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومحاسبتها على جرائمها التي ترتكبها بحق الإنسانية، واتخاذ التدابير الفاعلة لمحاسبتها على ممارساتها وإجراءاتها المنافية لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني - الاسرائيلي.