النجاح - كشف مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن سلطات الاحتلال اودعت مخططا كبيرا لتوسعة مستوطنة "شفوت راحيل"، بإضافة 534 وحدة استيطانية جديدة، على حساب اراضي المواطنين في جالود وترمسعيا، جنوب نابلس.

وأضاف دغلس أن اقرار المخطط الجديد سيضاعف الاستيطان الى نحو خمس مرات في المستوطنة التي اقيمت عام 1991، على اراضي جالود وترمسعيا. وفقاً لما اوردته الوكالة الرسمية "وفا".

وأكد أن الوثائق التي صادق عليها ما يسمى "مجلس التخطيط الأعلى" نهاية شهر أيار المنصرم لتوسعة مستوطنة "شفوت راحيل"، تبين أن البناء سيتم على مساحة تقدر بـ376 دونما من اراضي جالود وترمسعيا، وتوسيع مساحة الارض التي تحتلها المستوطنة.

وأشار دغلس الى أنه بحسب الخطة المعلنة، فإن الاراضي تقع في حوض رقم (13) موقع الخفافيش من اراضي جالود، وحوض رقم (3) موقع سعب المصري من اراضي ترمسعيا.

وبين أن الخطة تستهدف تغيير تخصيص الاراضي من زراعية الى: مناطق سكنية، ومنطقة مبانٍ ومؤسسات عامة وتجارية، ومساحات مفتوحة ومرافق هندسية ومنطقة التخطيط المستقبلي وطرق.