نابلس - النجاح - وصف رئيس سلطة الطاقة المهندس ظافر ملحم، حجم الأضرار التي لحقت بكافة القطاعات الخدماتية، خاصة قطاع الكهرباء، في قطاع غزة، بـ"الهائلة"، حيث تعمد الاحتلال في عدوانه استهداف شبكات الكهرباء، ما أدى لتعطل 6 مغذيات من أصل 10، وإلحاق أضرار جسيمة في قطاعات عدة، نتيجة ذلك.

وأضاف ملحم، اليوم الجمعة، أن الاحتلال في عدوانه على شعبنا في قطاع غزة، استهدف البنى التحتية والخدماتية بشكل مُتعمد، حيث لم يكتف بقصفها بل منع وصول الوقود إلى محطة التوليد الوحيدة في القطاع، ما أدى إلى تقليص إنتاجيتها من الكهرباء إلى قرابة النصف.

وأشار ملحم إلى أن الدمار الذي لحق بشبكات الكهرباء المُغذية لقطاع غزة، أدى إلى تغير جداول الكهرباء من 16 ساعة إلى 3-4 ساعات يوميا.

وفيما يتعلق بالتحركات في هذا الإطار، لفت ملحم إلى اتصالات تمت مع جهات دولية للعمل على إجبار دولة الاحتلال على دفع تعويضات لإعادة التيار الكهربائي، كونها من تسبب بهذا الدمار، وإصلاح ما تم تدميره، كما أشار إلى اتصالات جرت مع جهات مانحة لتقديم دعم مالي لإعادة الأمور تدريجيا، قائلا إن حجم إصلاح الدمار قد يحتاج من 20 إلى 22 مليون دولار.

ولفت ملحم، أن أموالا كانت ستُخصص لتطوير شبكات الكهرباء في قطاع غزة، لكنه سيتم تخصيصها كجزء في إصلاح ما تم تدميره، وأن عملية إعادة الأمور إلى ما كانت عليه في حال توفرت كافة المتطلبات، سيحتاج إلى ما لا يقل عن 5 أشهر