رام الله - النجاح - نظم أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، وناشطون متضامنون تشيكيون وأجانب مع الشعب الفلسطيني، بعد ظهر الجمعة، وقفة احتجاجية ضد الجرائم الإسرائيلية، أمام سفارة دولة الاحتلال في العاصمة التشيكية براغ.

وطالب المشاركون في الوقفة، بلجم العدوان الإسرائيلي البربري، ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، في قطاع غزة، والقدس المحتلة والضفة الغربية ومدن الداخل، ورددوا شعارات تنادي بالعدالة للشعب الفلسطيني.

ودعا المشاركون المجتمع الدولي، إلى محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه المتواصلة، وهتفوا مطالبين بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، في ظل التغول الإسرائيلي الفاضح الذي تشهده كافة أراضي فلسطين التاريخية هذه الأيام، وتحديدا في قطاع غزة.

ورفع المحتجون علم فلسطين واللافتات المنددة بالصمت الدولي، على الأساليب الكولينالية الإسرائيلية، لمحو الهوية الفلسطينية، واستنكروا بهتافاتهم الاستهداف الاحتلالي الديموغرافي، للشعب الفلسطيني في القدس، مستشهدين بمحاولة تهجير سكان حي الشيخ جراح، في العاصمة الفلسطينية المحتلة.

جدير بالذكر أن عددا من الناشطين الإسرائيليين قد شاركوا في الوقفة التي دعت إليها الجالية الفلسطينية في جمهورية التشيك، بالتعاون مع حركة التضامن العالمية، ومجموعة أصدقاء فلسطين التضامنية.