نابلس - النجاح - أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، داوود شهاب، مساء اليوم الثلاثاء، إن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسؤولية تعثر جهود ووساطات التهدئة.

وقال شهاب في حديثٍ خاص لـ"النجاح": إن " اسرائيل هي من تضرب الجهود الدولية والاممية بعرض الحائط وهي من تتحمل مسؤولية تعثر هذه الجهود والاتصالات لهذه اللحظة".

وأضاف، انه في ظل ما ترتكبه إسرائيل من جرائم من الصعب الحديث عن جهود الوساطات، مشيراً إلى أن المقاومة في غزة أبلغت الوساطات ان ترفع إسرائيل يدها عن القدس ومن ثم توقف عدوانها على غزة.

وعن تهديدات الاحتلال بالعودة لسياسة الاغتيالات أوضح شهاب أنه طالما بأن هناك عدوان تشنه إسرائيل على الشعب الفلسطيني فإنه يأخذ أشكال متعددة منها الاغتيالات واستهداف المدنيين في بيوتهم.

وتابع: " كل هذا مشاهد العدوان والارهاب الاسرائيلي وفي المقابل الشعب الفلسطيني والمقاومة ليست أمامهم خيارات أخرى أما أن تستلم وإما أن تستمر في مقاومة هذا المحتل".