رام الله - النجاح - تعقيبا على تصريحات نتنياهو، التي قال فيها إن القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة، قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين الأبدية وفق الشرعية الدولية والقانون الدولي، وأنها حق تاريخي وديني ثابت للشعب الفلسطيني.

هذا وتؤكد الرئاسة أن خطاب نتنياهو التحريضي وتنصله من الاتفاقيات وخرقه للقانون الدولي يدفع بالأوضاع نحو مستقبل مجهول وإلى طريق مسدود لا يخدم سوى التطرف وأعداء السلام، وهو (نتنياهو) يتحمل مسؤولية التصعيد على كل ما يحصل من تدهور وتوتر للأوضاع وفي كل مكان.