نابلس - النجاح - زار منيب رشيد المصري محافظتي القدس ورام الله والبيرة، ضمن برنامج زيارات محافظات الوطن الذي أعلن عنه خلال شهر رمضان المبارك للإطلاع على أبرز الاحتياجات وبحث سبل التعاون مع المجالس المحلية والمؤسسات الخيرية والتنموية.
وبدأ المصري جولته برفقة طاقم محافظة القدس بزيارة مخيم قلنديا، والاطلاع على مشروع التكية وأعلن دعمه ومساهمته بهذا المشروع الخيري خلال شهر رمضان المبارك، ثم زار جمعية التأهيل الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة والاطلاع على أهم الأنشطة والمشاريع التي تنفذ.
كما زار المصري مركز أبو أيوب الأنصاري في قرية بدو، حيث كان في استقباله رئيس بلدية بدو، سالم أبو عيد والشيخ مصطفى أبو زهرة ومجدي زغير حيث تم الاطلاع على أنشطة المركز والتكية وبحث سبل تقديم الدعم.
وجرى خلال الجولة بحث سبل تطوير القطاعين الزراعي والصناعي لمنطقة شمال غرب القدس، لما تمثله المنطقة من فرص تنموية هامة، وتم الاتفاق على عقد ورشة عمل ضمن مشروع المخطط الوطني المكاني الشامل لدولة فلسطين، والذي تموله مؤسسة منيب وانجلا المصري من خلال وزارة الحكم المحلي.
وشارك المصري بفعاليات الإفطار الرمضاني الذي نظمه نادي هلال القدس، حيث اطلع على احتياجات المؤسسات المقدسية.
كما زار منيب رشيد المصري محافظة رام الله والبيرة، حيث كان في استقباله عطوفة المحافظ د. ليلى غنام التي رحبت بالمصري وبدور مؤسسة منيب وانجلا المصري التنموي في الوطن.
واستعرضت غنام الجهود المبذولة في محافظة رام الله والبيرة للحد من آثار جائحة كورونا وكذلك تمكين المواطنين ودعمهم. 
بدوره، تحدث المصري عن برامج مؤسسة منيب وانجلا المصري التنموية، ومشروع المخطط الوطني المكاني الشامل لدولة فلسطين والذي تموله مؤسسة المصري بالشراكة مع وزارة الحكم المحلي.
وشرح المصري رؤية المؤسسة المستقبلية في ظل احتفالها باليوبيل الذهبي وحرصها على الوصول لكل مدينة وبلدة فلسطينية.
وزار المصري خلال جولته منتدى شارك الشبابي، حيث كان في استقباله المدير التنفيذي بدر زماعرة وطاقم المنتدى، وتم بحث سبل إطلاق برنامج توعوي بشأن تصريح بلفور وتعزيز الهوية الوطنية.
والتقى المصري برئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل وأعضاء المجلس البلدي، حيث تم اطلاعهم على مشروع المخطط الوطني المكاني الشامل لدولة فلسطين وبحث سبل مشاركة البلدية في هذا المشروع.
واجتمع المصري مع رئيس بلدية بيتونيا ربحي الدولة، وتم بحث سبل التعاون المشترك، كما قام بزيارة تكية بيتونيا والتبرع لها.
واختتم المصري زيارته لمركز الفن الشعبي والاطلاع على إنتاجاته الثقافية والفنية وبحث سبل الشراكة، لا سيما دعم القطاع الثقافي والفني.