النجاح - قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى، اليوم الاثنين، أن حالات الاعتقال التي استهدفت النساء الفلسطينيات على يد الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967، وصلت إلى ما يزيد على 16 ألف حالة.

وأفاد المركز في بيان صحفي له بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من آذار من كل عام، إلى أن الاحتلال لا زال يعتقل 35 أسيرة في سجن الدامون بينهن 11 أمًا، ومسنات ومريضات.

وتابع البيان:" وجميعهن يتعرضن لحملة قمع منظمة، ويحرمن من كافة حقوقهن، و يعانين من ظروف صعبة وقاسية، ويشتكين من عدم توفر الخصوصية في سجون الاحتلال".

واتهم المركز، المؤسسات الدولية بأنها لا تعبأ لمعاناه المرأة الفلسطينية التي تتعرض لكل اشكال التنكيل والاضطهاد من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وفى مقدمتهم الأسيرات داخل السجون.

كما تعاني الأسيرات من التنقل بسيارة البوسطة حيث يتعمد الاحتلال إذلالهن بعمليات التنقل وذلك عبر عرضهن على المحاكم في فترات متقاربة ومتكررة لفرض مزيد من التنكيل التعسفي لهن، حيث يتم إخراج الأسيرات من السجن الساعة الرابعة فجرًا، وتعود مساء من نفس اليوم، الأمر الذي يسبب لها التعب الجسدي والنفسي والإرهاق، وطوال فترة السفر يتم تقييدهن بالسلاسل الحديدية بالأيدي والأرجل".

وتفتقد الأسيرات لكل مقومات الحياة، وفرض الاحتلال على بعضهن أحكام مبالغ فيها بحجج واهية، حيث توجد 8 أسيرات يقضين أحكامًا بالسجن لمدة تزيد عن 10 سنوات.