نابلس - النجاح -  استقبل المشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، اليوم الثلاثاء، في مكتبه بمدينة رام الله، مبعوث الامم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الوسط، تور وينسلاند.

وأطلع الوزير عساف، وينسلاند على التطور الحاصل في مؤسسة الاعلام الرسمي، مبينا أبعاد رسالة الإعلام الرسمي الفلسطيني وشموليتها لكافة الطيف الفلسطيني في الداخل والشتات، وقدرتها على نقل قضايا المواطنين إلى الحكومة والقيادة على المستوى الداخلي وجذب انظار العالم إلى فلسطين على المستوى الخارجي، خاصة أن لدى الإعلام الرسمي اليوم وحدة خاصة في الإعلام الدولي تبث برامجها بخمس لغات مختلفة (الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الروسية، والعبرية) مستخدمة كافة منصات الإعلام الجديد.

وأشار عساف في حديثه إلى عشرات الاتفاقات الاعلامية الموقعة بين مؤسسة الإعلام الرسمي وشبكات البث الاعلامي العالمية، وتزويدها بالخبر الفلسطيني بشكل مباشر ودون مقابل، من أجل ايصال رسالة الشعب الفلسطيني للعالم.

وطالب الوزير عساف، وينسلاند بمنح طاقم الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون المتخصص بتغطية انشطة الأمم المتحدة في نيويورك مقراً خاصاً بالطاقم داخل الأمم المتحدة، علما أنه تقدم بهذا الطلب رسميا للجهات المسؤولة في الأمم المتحدة قبل عامين.

وتحدث عن دور الإعلام الرسمي في عملية الانتخابات العامة الجاري العمل عليها، من حيث توعية المواطنين حول اهمية المشاركة الفاعلة في الانتخابات، ونشر اصدارات لجنة الانتخابات المركزية ذات العلاقة، مبيناً أن الإعلام الرسمي يقف على نفس المسافة من كافة القوى السياسية الفلسطينية والقوائم الانتخابية، إيماناً بمهنية ومصداقية العمل الإعلامي.

بدوره، عبر وينسلاند عن شكره للوزير عساف على الاستقبال والشرح المفصل لدور الاعلام الرسمي الفلسطيني والوضع العام خاصة فيما يتعلق بالعملية الانتخابية.

ووعد وينسلاند، الوزير عساف بالعمل من أجل توفير مقر خاص لطاقم الإعلام الرسمي الفلسطيني في الأمم المتحدة.