رام الله - النجاح - احتفت وزارة التربية والتعليم، اليوم الإثنين، من خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، بيوم المرشد التربوي الفلسطيني، الذي أقرته في الخامس والعشرين من شباط من كل عام، إذ جاء الاحتفال هذا العام استثنائيا عن بُعد؛ بسبب جائحة "كورونا".

وشارك في الفعالية؛ مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير عام جمعية الكتاب المقدس نشأت فيلمون، وحشد من المرشدين التربويين.

وشدد الحواش، في كلمته، على أهمية دور المرشد التربوي؛ باعتباره جزءا رئيسا من العملية التعليمية التعلمية، مشيدا بالشراكة مع جمعية الكتاب المقدس بهذا المجال، وبارك جهود كافة المرشدين خاصة في ظل الجائحة وتفانيهم في تأدية رسالتهم.

من جهته، أشاد فيلمون بالجهود التي تبذلها وزارة التربية في سبيل تمكين المرشدين التربويين، وعبر عن سعادته بالشراكة الفاعلة مع الوزارة التي تجسد روح العمل المشترك لخدمة التعليم وغاياته، لافتا إلى خصوصية هذا اليوم الذي يأتي في ظروف وتحديات فرضتها الجائحة على كافة القطاعات.

وألقت المرشدة هدى عابدين كلمةً أكدت فيها رسالة المرشد التربوي في مدرسته، واهتمامه بخلق بيئة آمنة محفزة للطلبة.

وتخلل الحفل عرض أنشودة يوم المرشد التربوي الفلسطيني "قمر المعالي"، من إعداد المرشد عاصم القواسمة، وعرض فيديو من إعداد المرشدة سلام أبو الحق.