رام الله - النجاح - عقدت لجنة الوبائيات الوطنية برئاسة وزيرة الصحة د. مي الكيلة اجتماعاً صباح اليوم الخميس، حيث جرى تقييم للحالة  الوبائية في فلسطين وآخر تطورات ظهور طفرات جديدة من فيروس كورونا مع تزايد حالات الإصابة بها، إضافة إلى آخر مستجدات توفير المطاعيم الخاصة بفيروس كورونا  ووصولها إلى فلسطين.

كما بحثت اللجنة مخرجات ونتائج الدراسة المسحية التي أجرتها الوزارة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حول نسبة المناعة لدى المجتمع الفلسطيني، والتي بينت أن ما نسبته 40% من الاشخاص الذين اجريت عليهم الدراسة،  لديهم أجسام مضادة لفيروس، إضافة إلى تقييم مدى انتشار الإصابة بين المواطنين، والاستجابة المناعية لديهم.

وتم  التأكيد على استهداف الفئات المستحقة للتطعيم كأولوية حسب الخطة الوطنية للتطعيم والمعتمدة من الوزارة، وأولوية تطعيم العاملين في القطاع الصحي، خصوصاً العاملين في غرف العناية المكثفة مع مرضى كوفيد 19 ، وكبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة، في كافة محافظات الوطن الشمالية والجنوبية بما فيها محافظة العاصمة القدس.

وتم الاتفاق على تشكيل لجنة فنية مصغرة من أجل دراسة كافة المستجدات المتعلقة بتوفير المطاعيم الخاصة بمرض كوفيد ١٩، ورفع التوصيات اللازمة بهذا الخصوص.