بيت لحم - النجاح - قررت محكمة بداية بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، يوم الأربعاء، إخلاء سبيل المتهمين بقتل إسراء غريب، بكفالة 10 آلاف دينار لكل واحد منهم على أن تستكمل جلسات المحاكمة وهم خارج السجن.

وأفاد ممثل الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان المحامي فريد الأطرش، بأن المحكمة لها صلاحية بإخلاء سبيل المتهمين قبل إثبات براءتهم. بحسب وكالة "صفا".

وأضاف "أن التهمة المسندة إلى المتهمين هي الضرب المفضي إلى الموت، وعقوبتها 5 سنوات ومع إسقاط الحق الشخصي بحسب القانون قد تنزل إلى سنتين أو ثلاثة، أو من الممكن ألا تثبت التهمة ويخرجوا براءة استناداً إلى ضعف الأدلة، أو تكييف تهمة الإيذاء لهم أو علاجها عن طريق السحر والشعوذة".

وأوضح الأطرش عن وجود إشكالية في القانون وهو بحاجة إلى تعديل، والذي قد يتسبب في إفلات الجناة من العقاب لعدم تجريم بعض الأفعال، أو تجريمها بقدر لا يتناسب مع حجم الفعل.

وكان النائب العام أكرم الخطيب كشف في سبتمبر الماضي، أن الضرب المفضي للموت تسبب بوفاة الفتاة إسراء غريب، وأكد على تعرضها لعنف جسدي ونفسي.