رام الله - النجاح - كشفت وزيرة الصحة مي الكيلة عن سعي الوزارة مع الجهات الشريكة لتطوير برنامج طب الأسرة وباقي البرامج التدريبية في المجال الطبي والصحي في فلسطين.

أعلنت عن ذلك خلال اجتماعها مع أمين عام المجلس الطبي أمين ثلجي، وعميد كلية الطب في جامعة النجاح الوطنية خليل عيسى، ومدير عام الرعاية الصحية الأولية كمال الشخرة، ومدير عام البحث العلمي في الوزارة عبد الله القواسمي.

وأوضحت الكيلة أن برنامج طب الأسرة تشترك فيه إلى جانب وزارة الصحة جامعة النجاح الوطنية بإشراف المجلس الطبي.

واستعرض المجتمعون ما أنجز في البرنامج حتى اليوم، حيث تخرج منه 28 طبيباً، التحق معظمهم بوزارة الصحة.

وقدمت الكيلة توجيهاتها بخصوص مراجعة البرامج التدريبية في فلسطين لرفع المستوى الأكاديمي من خلال إشراك الجامعات في البرامج التدريبية المختلفة.

وتابعت أنه سيتم مراجعة المساق التدريبي لبرنامج طب الأسرة من خلال وزارة الصحة وجامعة النجاح لكي يتم تطوير البرنامج بما تناسب مع احتياجات فلسطين من هذا التخصص الهام.

واستعرضت الكيلة الخطة التي وضعتها الوزارة للبدء في إعطاء برنامج دبلوم في طب الأسرة لمن يرغب من أطباء الوزارة، حيث يستمر لمدة عام بإشراف منظمة الصحة العالمية، وسيتم الاعتراف بهذه السنة كجزء من البرنامج التدريبي.