نابلس - النجاح -  شاركت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والمجلس الأعلى للشباب والرياضة وعدد من المدارس والنوادي والمؤسسات الشبابية الفلسطينية، في فعاليات اليوم العربي لذوي الاحتياجات الخاصة، والذي تم تنظيمه اليوم الاثنين، من قبل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" عبر برنامج زوم.

وشهد اليوم العربي، تقديم عروض من الإدارات الفنية وشبكة المدارس والنوادي المنتسبة للمنظمة التي تعكس المجهودات المبذولة من مختلف الأطراف للتكفل بذوي الاحتياجات الخاصة.

وشارك في هذه الفعالية الافتراضية عن دولة فلسطين ضابط الاتصال العام للنوادي والمدارس ومديرة دائرة الألكسو في اللجنة الوطنية آيات منى، وضابط الاتصال للنوادي في المجلس الأعلى للشباب والرياضة مروة سمحان، وممثلون عن مدرسة بنات فيصل الحسيني الأساسية، وباسم مرشود من جمعية بيسان الشبابية في طولكرم، وغسان عبد اللطيف من جمعية الغد الشبابي في سلفيت، وليلى حرز الله من جمعية وطنا في جنين، وسامي صادق من نادي الوحدة والأمل في طوباس، ومحرم البرغوثي من اتحاد الشباب الفلسطيني.

كما تضمنت الفعاليات مداخلات من أمين المجلس التنفيذي والمؤتمر العام لمنظمة "الألكسو" مراد محمودي، والأمناء العامين للجان الوطنية العربية، وإدارة التربية وإدارة الثقافة وإدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال ومكتب تنسيق التعريب التابعين للمنظمة، بالإضافة لمجموعة من العروض لشبكات الألكسو من دول الجزائر والبحرين وفلسطين والكويت واليمن.

وقدمت مدرسة بنات فيصل الحسيني الأساسية عرضا مميزا حول غرف المصادر وتوجهات وزارة التربية والتعليم الفلسطينية لرعاية واحتضان الأشخاص ذوي الإعاقة وتكريس حقهم بالحصول على تعليم مناسب وفقا لما يتضمنه القانون الفلسطيني من حق للجميع بالحصول على التعليم، كما تطرقت مداخلات النوادي والمدارس المشاركة لآراء حول فيروس كورونا وطريقة الوقاية منه وغيرها من الموضوعات التي برزت مؤخرا على التعليم وإدماج ذوي الإعاقة فيه.

يذكر أن المنظمة ستقوم بتقديم شهادات مشاركة للحضور، بالإضافة لشهادات تشجيعية وأخرى شرفية لأحسن عروض مشاركة في فعاليات المنظمة التي ستتناول عدة موضوعات خلال أيام السنة.