رام الله - النجاح - استنكر وأدان الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، اعتداءات المستوطنين الإرهابية التي استهدفت أبناء شعبنا، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين وإلحاق أضرار بممتلكاتهم، واستمرار سياسة تهجير العائلات المقدسية من منازلها والاستيلاء عليها، إضافة إلى مواصلة الاعتداءات على المقدسات الاسلامية والمسيحية من خلال  الاقتحامات المتكررة  من قبل عصابات المستوطنين للمسجد الاقصى المبارك.

وحمَّل أبو ردينة في بيان، الليلة، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية استمرار اعتداءات المستوطنين الإرهابية، ومواصلة سياسة الاستيطان وانتهاك حرمة المقدسات الاسلامية والمسيحية، مؤكدا أن الاستيطان جميعه غير شرعي ومخالف للشرعية الدولية، خاصة قرار 2334، وسيزول عن الأرض الفلسطينية مهما طال الزمن.

وأكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، على دعوة المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى الإسراع بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بهذا الخصوص، والضغط على الحكومة الاسرائيلية للتحرك من أجل وقف هذه الاعتداءات، حيث لا يمكن أن تبقى إسرائيل تتصرف كدولة فوق القانون.