رام الله - النجاح - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، أن محاولة مستوطن ارهابي متطرف، إحراق كنيسة الجثمانية في القدس المحتلة، هي نتاج العقلية الاستعمارية الاستيطانية والتحريض الذي تمارسه حكومة نتنياهو العنصرية.

وأوضح مجدلاني في بيان له، اليوم الجمعة، أن عدم محاكمة المستوطنين وارهابهم المنظم ضد شعبنا، يساهم في استمرار هذا الارهاب المنظم والمدعوم من قبل جمعيات استيطانية إرهابية.

وطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لأبناء شعبنا وأماكنه المقدسة المسيحية والإسلامية، مشيرا إلى أن بيانات الادانة والشجب باتت سياسة خجولة، والمطلوب وضع عناصر الارهاب من المستوطنين والجمعيات الارهابية ضمن قائمة الارهاب الدولي، وتقديمهم للمحاكم الدولية.

وحمَل مجدلاني حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استمرار ارهاب المستوطنين ودعمها له وتسهيل كافة الاعتداءات ضد شعبنا وممتلكاته ومقدساته.