رام الله - النجاح - أكدت رئيسة وفد الأطباء الروسي الذي يزور فلسطين ليودميلا غافريلوفا، مساء اليوم الأحد، أن التجربة الفلسطينية في علاج "كورونا" ناجحة والبروتوكول الفلسطيني مميز.

وأوضحت، في حديث لها، على هامش حفل وداع وتكريم أقامته وزارة الصحة في مدينة رام الله للوفد الذي سيغادر غدا، أن الوفد المتواجد في فلسطين منذ السادس عشر من شهر تشرين الثاني الجاري، رأى تجارب ناجحة في التصدي للوباء، وزار 10 مستشفيات في الضفة الغربية متخصصة في علاج "كورونا" ووجد التزاما بالبروتوكول الطبي الفلسطيني وبروتوكولات منظمة الصحة العالمية، ما يعكس الأداء المميز لفلسطين في هذا المجال.

وذكرت غافريلوفا أن الأطباء الفلسطينيين على مستوى عال من الخبرة في رعاية مرضى فيروس "كورونا"، وهو جانب رئيسي في التعافي، خاصة الموجودين بوحدة العناية المكثفة، ويحتاجون لرعاية جيدة.

وبينت أن مجموعة من الأطباء الروس من جامعة بافلوف الأولى بسانت بطرسبورغ، شاركوا مع أطباء فلسطينيين في علاج مصابين بـ"كورونا" بهدف نقل التجربة الروسية في هذا المجال، كما نظموا سلسلة من الاستشارات والندوات والدورات التدريبية في المستشفيات الفلسطينية، للمساعدة في مكافحة الفيروس.

وشكرت غافريلوفا، القيادة الفلسطينية ووزارة الصحة على حسن الاستقبال، مؤكدة أن تبادل المعلومات والخبرات كان مميزا بين الجانبين، وأن الزيارة هي مقدمة لتعاون مميز بين روسيا وفلسطين في المجال الطبي.

من جانبها، شكرت وزير الصحة مي الكيلة، الوفد الروسي على ما قدمه لشعبنا من خبرات طبية مميزة، مؤكدة أن الزيارة تتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف اليوم، وهذه الزيارة هي جزء من التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني وتأكيدا على الحقوق الفلسطينية.

وقالت الكيلة إن الكوادر الطبية الفلسطينية استفادت كثيرا من الوفد الروسي وتبادلت الخبرات معه، مبينة أن وزارة الصحة طلبت عبر السفارة الروسية لدى فلسطين توفير إمكانية تخصص أطباء فلسطينيين في روسيا خاصة في مجال العناية المكثفة.

من جانبه، أكد سفير روسيا الاتحادية لدى فلسطين غوتشا بواتشيدزه، أن هذه الزيارة هي بداية لتعاون طبي ممتيز بين فلسطين ورسيا، مشددا على وقوف روسيا الدائم إلى جانب فلسطين.