نابلس - النجاح - بدأ قبل قليل، اجتماع القمة بين رئيس الفلسطيني محمود عباس، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، في مدينة العقبة الأردنية، للتشاور حول مجمل التطورات على الساحة الفلسطينية، وجملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشكر الرئيس عباس العاهل الأردني على مواقفه الداعمة للموقف الفلسطيني، ولحقوق شعبنا في الحرية والاستقلال.

وأكد أن هذه المواقف الداعمة وآخرها تأكيد الملك عبد الله الثاني مركزية القضية الفلسطينية، وأهمية الاستمرار بالسعي نحو تحقيق السلام العادل والشامل، تؤكد عمق العلاقات بين القيادتين والشعبين الشقيقين.

من جهته، جدّد العاهل الأردني تأكيد موقف المملكة الثابت من دعم القضية الفلسطينية ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وفي سياق آخر، جدّد ملك الأردن، تعازيه الحارة بوفاة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات.

وحضر اللقاء من الجانب الفلسطيني: عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

ومن الجانب الأردني: ولي العهد الحسين بن عبد الله الثاني، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، ومدير جهاز المخابرات اللواء أحمد حسني.