النجاح -  قال عبد الناصر فروانة المختص بشؤون الأسرى والمحررين، إن 16 ألف فلسطينية تعرضن للاعتقال والعنف الجسدي واللفظي أو السيكولوجي من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وذلك منذ عام 1967.

واضاف فروانة في تدوينة له بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يصادف الخامس والعشرين من نوفمبر/ تشرين ثاني من كل عام:" أن المرأة الفلسطينية هي الأكثر تعرضًا للعنف من قبل الاحتلال وأجهزته المختلفة، دون مراعاة لجنسها وخصوصيتها، ودون أدنى اعتبار لعمرها ومرضها واحتياجاتها الخاصة وضعف بنيتها وتكوينها.

ودعا إلى تسليط الضوء على ما تتعرض له المرأة الفلسطينية من عنف من قبل الاحتلال، في السجون وعلى الحواجز والطرقات وفي كثير من أماكن الاحتكاك وأحيانًا أمام زوجها وأبنائها أو أحفادها.

وبين أن كافة الشهادات تؤكد أن جميع الإناث الفلسطينيات اللواتي مررن بتجربة الاعتقال والسجن، قد تعرضن للعنف بأشكاله المختلفة، وما زالت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد اللجوء إلى استخدام العنف الجسدي، واللفظي والسيكولوجي، في التعامل مع الفلسطينيات كافة.

كما دعا لرفع درجة الوعي حول مدى حجم المشكلات التي تعاني منها المرأة الفلسطينية وخاصةً التي تعرضت للاعتقال جراء هذا العنف وتبعاته.