رام الله - النجاح - أكد سفير دولة فلسطين لدى تونس هائل الفاهوم، أن على المجتمع الدولي الضغط على دولة الاحتلال بشكل حقيقي وفاعل، لإجبارها على الالتزام بالمواثيق الدولية الداعية لاحترام حقوق الأطفال، والإفراج الفوري عن جميع الأطفال الفلسطينيين الأسرى، ووقف انتهاكاتها المتكررة بحق الطفولة الفلسطينية .

صرح بذلك، في مداخلته، اليوم الجمعة، خلال الحفل الذي نظمته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالكسو" بمقرها في تونس، لمناسبة اليوم العالمي للطفل، بعنوان "تنمية الطفولة المبكرة في الأوضاع الطارئة والأزمات".

وتطرق الفاهوم إلى الانتهاكات التي يتعرض لها أطفال فلسطين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى الخطوات العملية التي اتخذتها دولة فلسطين من أجل ضمان وتعزيز حقوق الطفل، وتوفير حياة أفضل له، عبر الإنضمام لاتفاقية حقوق الطفل الدولية، وإقرار قانون حماية الطفل الفلسطيني، وقانون حماية الأحداث .

وشدد على المكانة التي يحظى بها أطفال فلسطين وأهميتهم باعتبارهم فرسان المستقبل، مؤكدا أهمية تعزيز آليات وأدوات حماية الطفل، ضمن شراكة مبنية على أساس تحديد المسؤوليات وتقاسم الأدوار، لضمان خلق بيئة داعمة وحامية للأطفال .