القدس - النجاح - طالب الأزهر الشريف المجتمع الدولي وهيئاته القيام بمسؤولياتهم القانونية والأخلاقية، ‏وإصدار موقف حاسم لوقف ‏الإجراءات الاستيطانية التي تضرب بالقرارات الدولية عرض الحائط، وتسعى لتغيير الهوية الديموغرافية على الأراضي الفلسطينية واستكمال مسلسل اغتصاب أرض دولة فلسطين.

صرح بذلك في بيان صادر عن الأزهر الشريف، استنكر فيه بشدة قرار طرح عطاءات لإنشاء 1257 ‏وحدة ‏استيطانية جديدة في القدس المحتلة، بهدف تغيير الواقع السكاني والعبث بالهوية ‏الفلسطينية الأصلية.

وشدد "الأزهر" رفضه القاطع وإدانته لهذه القرارات الباطلة التي تشكل انتهاكًا واختراقًا صارخًا لقرارات ‏الشرعية ‏الدولية.

وأكد الأزهر على دعمه الكامل للشعب الفلسطيني ونضاله من أجل تحرير ‏أرضه ‏المحتلة ومقدساتنا المعتدى عليها، مطالبًا المجتمع الدولي بمساندة الشعب الفلسطيني في مواجهة ‏هذه القرارات الظالمة، مشيدًا بصمود ‏الفلسطينيين وعزيمتهم على عدم التفريط بحقهم وأرضهم.‏